24 نوفمبر 2010

محاولة اغتيال مرشح الإخوان ، والتعرض لمراسل الجزيرة



في احدى جولاته الانتخابية تعرض عضو مجلس الشعب ورئيس كتلة الإخوان المسلمين البرلمانية " سعد الكتاتني " لمحاولة إغتيال من قبل عدد من بلطجية الحزب الوطني في دائرة بندر المنيا بالصعيد .
حيث ذكر بيان أصدرته الجماعة أن الكتاتني تعرض لمحاولة اغتيال من مجموعةٍ من البلطجية الذين نسبوهم للحزب الوطني في الوقت الذي كان الكتاتني ومؤيدوه من جماعة الإخوان في مسيرةٍ إنتخابية في دائرة بندر المنيا . ويقول الكتاتني أنه تفاجأ بمجموعةٍ من البلطجية يقطعون المسيرة الانتخابية ويهاجمون المشاركين فيها ، كما أنه فوجئ بأحد البلطجية يتجه نحو سيارته محاولاً اغتياله بتوجيه ضربة بالساطور نحو رأسه إلا أن الكتاتني تفاداها وارتطم الساطور بزجاج السيارة ليهشمه كلياً .

الكتاتني يحمل الداخلية مسؤولية ما حدث ويؤكد أن مسيرته الإنتخابية كانت تحت حراسة وزارة الداخلية وبوجود سيارات شرطة ودراجات نارية تابعة لوزراة الداخلية .

وفي نفس السياق وعلى جانب آخر عطلت أجهزة الأمن في دائرة بندر المنصورة ما يقرب الثلاث مسيرات لمرشح جماعة الإخوان المسلمين في ذات الدائرة الدكتور إبراهيم العراقي ، وقد تعرض ما يزيد عن الخمسين من أنصار الجماعة للإعتقال على يد أجهزة الأمن في الأيام الخمسة السابقة ، وقد كان " أنس علاء " المدون والناشط المدني أحد أبرز المعتقلين في المسيرة الإنتخابية الأولى والتي كانت يوم الجمعة الماضي والذي دام اعتقاله ثلاثة أيام رغم قرار النيابة بإخلاء سبيله فور عرضه عليها ثاني أيام اعتقاله .





من جانبه يؤكد حسام يحيى المدون ومراسل الجزيرة توك في مدينة المنصورة أنه تعرض للمضايقات من قبل أجهزة الأمن في الوقت الذي كان يمارس فيه تغطية أحداث المسيرات الإنتخابية في دائرة بندر المنصورة . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق