28 أغسطس 2010

كلنا باكستان


لن أطيل في شرح ما يحدث في باكستان ، ولكن كل ما سأقوله أن هناك الكثير من الفيضانات المدمرة ، التي اقتلعت مدناً وقرى ، وشتت ملايين ، وشردت آلاف ، وقتلت ألوف .فالأمم المتحدة تقدر عدد المتضررين والمنكوبين جراء حوادث الفيضانات بـ20 مليون منكوب ، أي عدد سكان دولةٍ عربية مثل الإمارات ربما أو السعودية ، ومن باب العلم بالشيء فأنا هنا أتحدث عن 20 مليون مسلم يحتاجون إلى 460 مليون دولار كمساعدات أحصتها هيئة الإغاثة في الأمم المتحدة .

أنا لن أدعوك إلى التبرع بمليون دولار ، ولا حتى ألف دولار ، ولكن يكفي إن كنت مِصرياً أن تتبرع بعشر جنيهات أو عشر ريالات إن كنت سعودياً .
وإن كنت حقاً تريد المساعدة بشكل مكثف فاتجه فوراً تجاه باكستان تحت مظلة أو هيئة إغاثية من تلك المنتشرات هناك ؛ ( هيئة الإغاثة في اتحاد أطباء العرب ، هيئة الإغاثة في الصليب الأحمر ، هيئة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة ... الخ ) .. أذكر أن السيناريست " خالد دياب " كان يحكي ضمن مذكراته ، أنه حين سافر للجزر المتضررة من توسونامي للمساعدة الإنسانية ، قابل مسلمين هناك ظلوا يسألونه عن الوفد الإسلامي القادم من الدول العربية للمساعدة ، والحقيقة أنه لم يكن هناك وفد إسلامي أو عربي قادم ، بينما كانت هناك الوفود والجيوش الأجنبية ، وكان - كما ذكر - من أكثر الأشياء التي أصابتهم بانكسار .

بادر لإنقاذ نفسٍ إنسانية  (( فمن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً )) ..



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق