01 يوليو 2010

جابرييل ماركييز يستهويني


ماركييز الكاتب الأمثل لي ، ولحالتي النفسية في معظم الأحيان ، تتشبع رواياته بالتفاصيل الملهمة ، التي تأخذك لما وراء الحروف ، تأخذك إلى محاكاة الرواية .
ماركييز يحتاج منا قدراً من القدرة على الولوج إلى روح كتاباته .
منذ فترة وماركييز يستهويني كلياً ..

سأشرع قريباً في قراءة روايته " مئة عام من العزلة " ، وقد سبق وقرأت روايته " الحب في زمن الكوليرا " وخططت من وحيها وإلهامها قصة " الحب في زمن ما بعد الكوليرا " والتي أراها نقلة نوعية في أسلوبي في الكتابة الأدبية القصصية .



آخر ما كتبت كانت قصة " راعي الغنم " والتي تأثرت بالثروة التفصيلية الموجودة في روايات ماركييز .

أدعوا الجميع حقاً إلى الإستمتاع بما كتبه ماركييز .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق