26 ديسمبر 2009

ذكرى الأولى لحرب غزة

بعد يومين فقط وأقل .. تطل علينا ذكرى حرب غزة الأخيرة حيث العدوان الوحشي الصهيوني على مليون ويزيد من المحاصرين في سجن مديد ..

ضرب جند القسام أروع مثال لخير جند حفلت بهم الأرض .. جيش ، ومؤسسة عسكرية قادرة على رد العدوان ودحره .. وفي حين ذلك كان للنظام المصري دور كبير في دعم هجمات الإحتلال الصهيوني المدحور .. ولذلك كان مع دحر الإحتلال دحر للنظام المصري ...

يأبى النظام إلا أن يأخذ بثأره لدحره في معركة غزة الأخيرة ... الآن يصطنع حاجز فولاذي مع مواسير مياه ، لضمان عدم حفر أي أنفاق تربط سيناء بغزة ...


 يكافئ النظام المصري شعب غزة بمناسبة مرور العام على حرب غزة .. يكافئهم بالحجز المستميت ... عل بذلك تقبل حماس المصالحة والمهادنة .. فهم يرون أن حماس لن تتحمل تذمر الشعب الغزاوي ، ولكن يبدوا أنهم لم يدركوا بعد أن الشعب الغزاوي قد بايع الحركة الحمساوية والجيش القسامي ، وقد بايع الله على الجهاد والثبات في الأرض ...

ويبدوا أيضاً أن النظام المصري غفل أن الحركة الحمساوية لن تكل أو تمل لتجد طريقةً تفك بها الحصار ... فلا ألف جدار فولاذي سيمنعها  ... " انتوا عبط ولا إيه " ... فكما ابتكروا الأنفاق فسيبتكرون غيرها ... وشعب غزة مع حماس حكومة وحركة ...

فاندحر يا مبارك أنت ونظامك مرة أخرى ..

بمناسبة الذكرى .. تحية لقائدي الشهيدين العظيمين ، لحقني الله بهما ...



الشهيد القائد .. سعيد صيام 





والمحدث القائد الشهيد ... نزار ريان

ندعم غزة .. ندعم شعبها وحركتها .. ندعم حكومتها وجيشها ... ونقول لكل خائن وعميل .. سقطت في سعير ... سقطت في سعير



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق