13 سبتمبر 2009

للتبرع بالدم ..

نوهت لي " إسراء الطويل " برسالة من أحدهم ، تعرفه ؛ نوهت إلى حاجة :

طفلة تسمى " فاطمة صبري عزت " في مستشفى أورام المنصورة تكمن في الدور العاشر في الحجرة التي تحمل رقم 1034 .. إلى كمية دم من فصيلة AB+

وأذكر أنه :

إذا كان من متبرع أو من عارف لمتبرع يحمل ذات فصيلة الدم أو فصيلة O .. فليتوجه مشكوراً حاظياً بأجر عظيم .. إلى المشفى المذكور أعلاه ...

ثم لن أتحدث طويلاً عن التبرع وفضله ، وعن كونه نوعٌ من الكرم العظيم الذي يحظى صاحبه - إن أخلص لله - بأجر عظيم ..

لا لن أذكر ذلك الحديث المتكرر ..

ولكن سأذكر بحديث لربما أيضاً هو متكرر ، رغماً ؛ إلا أني سأذكره :

هذه الفتاة إن شفيت - بإذن الله - :

سيسعد أهلها ، وستسعد .. ثم قد تكون تكون شخصاً ناجحاً ، ثم تسعى في الأرض إصلاحاً ، ثم تكون نموذجاً مصرياً صالحاً وطنياً .. إلخ .

هذه الفتاة إن توفيت - لا قدر الله ذلك - :

فسيحزن أهلها ، وستحزن حين أعلمك بالخبر ، وقد تدخل أمها في حالةٍ من الكآبة ، وكذلك والدها ، وقد يتوفى إحداهما ، ويفسد الآخر ، ويرى اخوتها الوضع كم هو سيء ، فيفسدون ، وتنشأ حالة من الفساد في أسرة ... إلخ .

فكر جيداً في الأمر .. واذهب للتبرع لها ولغيرها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق