11 سبتمبر 2009

سيد أبو حفيظة .. شكراً جزيلاً



شكراً كثيراً يا ابن حفيظة .. حقاً ، فلقد صورت خير تصوير للإعلام العربي .. إعلام ساقط في محتواه الفني ومحتواه الفكري .. هذا إن حوى محتوى فكري أساساً ..

ابن حفيظة في مسلسله الأخير ، حاول وفريق عمله في مشروع تقليد لبرنامج كان يسمى " الحلم " فكرته عن حياة " عمرو دياب " .. مسلسل ابن حفيظة الأخير يدعى " الكابوس " فكرته اقتباس كامل من فكرة " الحلم " حتى الديكور ، وطريقة عرض تفاصيل حياة ابن أبو حفيظة ..

بعيداً عن التقليد التام الكامل ، ولكن مع فارق الشخصيات بين " عمرو دياب " و " سيد أبو حفيظة " .. ففكرة العمل سخيفة تماماً ، وحتى الغرض الكوميدي فيها مقتول إلى مستوى كبير جداً ..
أنا حقيقةً شاهدت من هذا العمل السفيه فقط بعض حليقات قليلات .. ولم أطق أن أشاهد منه باقيه ..

العمل إن نظرنا إليه من كل النواحي ، وأهمها الفنية فهو قمة في السقوط ، وتسفيه الحدث الواقع ، وتقليل شأن أمور قد تكون كبريات من الأمور ..

بالطبع ازدادت دهشتي ، وازداد تعلقي بحكمة [ غالبية الشعب المصري " تييييييت " ] حين رأيت على شاشة التلفاز على ذات المسلسل السفيه ، شخصيات مصرية المفروض .. المفروض أنها شخصيات مثقفة ، تعمل ضمن مشروع لاواعي لبناء ثقافة شعب من خلال عملها الأصلي ، ولكن الآن من خلال مشاركتها في مثل هذا العمل السفيه فهي وضعت نفسها في مشروع واعي للإفساد الثقافي والهبوط بالإعلام العربي .. أتساءل حقاً كم هي المبالغ التي قبضوها لظهورهم في مثل هذا العمل السفيه ؟؟

اسمحوا لي أن أُعَرِّض بالشخصيات التي شاركت في هذا العمل .. على قدر ما شاهدت من حليقات من هذا العمل ، فكانت الشخصيات التي رأتيها هي :

1- محمود سعد : لا أدري أبعد مشاركته في هذا العمل السفيه ، سيظل أيضاً من رواد العمل الإعلامي المصري والعربي ؟ أظن أنه لو كان في صحافتنا أي كمية من الحياء ، أو دعنا نقول " الدم " لما اختاروه أو جعلوا منه قيمة إعلامية ، يا أخوة أكرمكم الله ، هذا شخص شارك في عمل سفيه ، كيف نقدر عمله لاحقاً ؟

2- أحمد فؤاد نجم : حسناً أنا لا أستغرب بتاتاً أن تشارك هذه الشخصية تحديداً في مثل هذا العمل ، الأمر بالنسبة إلي لم يكن مصدما .. بل ولم أصدم بتاتاً حين قال : ( سيد أبو حفيظة نخاع الشعب المصري ) ، والله فعلاً ، هطالة ابن أبي حفيظة تمثل الهطالة المصرية ، التي جعلت الشعب المصري يلتف حول مسلسل ساقط بكل الماقييس ؛ اللهم إلا تلك المقاييس الهابطة .. وكما يقولون رفع القلم عن الغائب عقله .

3- عمرو أديب : حقيقةً هذا الشخص قمة في ما يسمونه ( تييييييت ) ومفهوم ما أقصده أنه ثقيل الدم جداً ، وفي رأيي مفسدة للإعلام العربي والمصري خاصة ، وقد أظهر قدراً كبيرا من التفوق في الإسفاف ، وقلة التهذيب ، في تعامله مع الخبر الزائف عن لاعبي المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم للقارات .. ومع اشتراكه في عمل " الكابوس " فقط ثبتت عليه نظريتي القائلة : [لما الكوسة بتكتر ، يدورا على اللي يقورها ] ، وعماد أديب هو أحد مقوري الكوسة .

4- مفيد فوزي : سبحان الله ( سيماهم في وجوههم ) ، وهذا الرجل سيماه في وجهه .. ولكن دائماً كنت أسمع أن مفيد فوزي رجل إعلام مخضرم ، ولذلك بنيت عندي قناعة أن رجل في خضرمته - وإن اختلفت جذريا معه ومع أفكاره ومع شخصه ومع كل شيء فيه - إلا أنه من المفروض أنه من باني الإعلام المتميز !! ولكن بعد لحظات من التفاجئ حين رأيت هذه الشخصية في هذا العمل السفيه - " الكابوس " - هدئت وقلت في نفسي : [ لو ده مشاركش في البرنامج مين اللي هيشارك ؟؟ ] .

الآن يابن أبو حفيظة أعترف رسمياً أنك تستحق كل الوسوم والتيجان وأقواس النصر المبين .. فلقد حققت معادلة الفشل الإعلامي العربي ، وهبوطه ، وصغتها خير صايغة لتبان أمام العالمين ، ولنكشف عورة أخرى من عوراتنا ببجاحة تامة ..

سيد أبو حفيظة .. شكراً جزيلاً


هناك تعليقان (2):

  1. عندك حق في كل كلمه قلتها ..... سلمت يمنااااااك واصلح الله حال امتنا واعلامنا ......اللهم آمين

    ردحذف
  2. غير معرف :

    شكراً على المرور

    ردحذف