07 سبتمبر 2009

دماء على مدرج الفكرة العلوية







نقول الكلمات ولا ندري ألها نهاية ، أم أنها الباقية حتى آذان آخر .. أم أننا الباقون وهي ستكون فانية بعد أقرب قوقعة للفكرة .

وسنحاول ذراعاً ، وآخراً ، وأذرعاً ، أن نبقي القوقعة في آخر المطاف بعد أن يؤذن للكلمات أن تصل لمحل العبادة الآخر آذنة بخروج قوى الفكرة العظمى المتنحية في أقصى الركن القصي ..

ثم تعلوا منصة المحل معلنة عن قيام ثورة فكرية ، وأقواماً آخرين يحركون أفواه عقولهم ، ويغلقون أفواه وجوههم ويدركون أن الأبصار في قلوبهم ..

وتسير الكلمات متراصة وكأنها قضيبين لقطار الفكرة المستقيمة عليهما ، سائرة بسرعة صوت الرعد الذي صم آذان القوم المتخاذلين الحاملين لتكتلات الفشل التي أثنت ظهراً ، وأحنت جبهة لقاذورات الأراضين ..

ثم تدرك الثورة محاريب النوم بين ثغور القاصين في معترك البشرية الأزلي .. ثورة عقول ، وثورة شهوات دنيئة ..

ولكن تظل الأقوال في أعلى الأبراج فوق سحابات الحكم وعلى أستار صدر الكونية .. عليها نقوش الفكر العقلي محلاة بزخرفة التمثل للكلمة العليا .. وألفاظ الوحي السامية على المعاني المدرجة بين السطور العلوية ..

وتحمل أفئدتنا ، العذابات في سبيل احتواء الأفكار السامية بين أطلال الباطل المنحط المتحطم على أنقاض البشرية الدونية ، معلية جراحنا دماء القدسية المطهرة بنور المحور الإيماني المتغلغل بين جوارح الآدمي العالي .

أفكارنا ظلال حتى إذا احتوتها كلمات معبرة نافذة ، تحورت يابساً .. فإذا ذقنا الأمرين في مجرى علوها كانت أرواح العلو السامي في مجراها ترتع ...

وتقاتل البشرية الدونية البشرية العلوية محملة أكتاف أشباح الظلام الدامس حملةً من الإنحطاطة الفكرية في سبيل تحقيق العدالة المظلومة وإعلاء راية الحق المقتول بكلمة الظلم المغموس في قناة السراب ..

ولكن فهيهات على ذلك وأقوام الحقوق المعدولة عن طرق الظلام معبرة عن مدلولات عدالتها بفكرة مستنيرةٍ ، منيرةٍ لسبل البشرية ، علها تعلي الدونية إلى نجاد العلوية السامية ..

ولا بأس في أن تقطر دماء الحقيين دماء نور من أجلها فهي سمو وتيجان حق ونور على رؤوس حامليها وعابريها بين أدغال الظلم المقتول بفكرة العدل الخائنة ..

هناك 3 تعليقات:

  1. http://earn100us.blogspot.com/

    http://earn100us.blogspot.com/


    http://earn100us.blogspot.com/

    ردحذف
  2. الموضوع جميل يا محمد........

    ربنا يكرمك.....

    (ولكن تظل الأقوال في أعلى الأبراج فوق سحابات الحكم وعلى أستار صدر الكونية .. عليها نقوش الفكر العقلي محلاة بزخرفة التمثل للكلمة العليا)

    تعبير رائع بجد يا محمد ربنا يوفقك....

    ردحذف
  3. لؤلؤة :
    --------
    ربنا يكرمك يا لؤلؤة .. جزاكم الله خيراً

    ردحذف