01 أبريل 2009

الإخوان المسلمون يشاركون في إضراب 6 إبريل



أعلن مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين - في اجتماع ضم أحد أعضاء المكتب ، وثلاثة من الممثلين عن حركة شباب 6 إبريل - أعلن ترجيبه بالدعوة لإضراب 6 ابريل القادم ؛ و الذي يوافق يوم الإثنين .. كما أعلم مكتب الإرشاد الوفد الثلاثي ، بمشاركة شباب الإخوان في الجامعات المصرية ؛ من خلال مظاهرات ، ومسيرات إحتجاجية داخل الجامعات المصرية .



ولقد كانت جماعة الإخوان المسلمين قد نأت بمنظومتها عن الإشتراك في إضراب 6 أبريل من العام الفائت (( 2008)) .. ثم أعلنت بعد ذلك تأيدها ، بل ودعوتها للإضراب التالي (( إضراب 4 مايو)) ؛ والذي بدى فاشلاً ، ولم يحقق مبتغاه بالنسبة للإضراب السابق له (( اضراب 6 ابريل 2008 )) .



وقد بدى في تصريح مكتب الإرشاد للوفد الثلاثي .. كون الجماعة ترحب بالإضراب .. أن الجماعة بذلك لن تشارك في الإضراب بشكل تنظيمي ، ولكنها بذلك تترك حيز حرية للأفراد داخل الجماعة بأن يشاركوا في الإضراب ، ذلك بحد ذاته موقف يؤثر بالإيجاب في الدعوة للإضراب ، وفي الحركة له .. فمن المعروف أن جماعة الإخوان المسلمين هي أكبر قوى سياسية ومعارضة في القطر المصري .



وفي سياق آخر .. فقد بدأت الدعوة للإضراب بوسائل عديدة ؛ كالدعوة عن طريق رسائل الهاتف الجوال ، ورسائل البريد الإلكتروني ، إلى جانب الإستيكارات ، والأوراق الموزعة على المنازل والمحال التجارية ، و الكتابة على الحوائط بالإسبريه .. وقد شهدت الشوارع المصرية دعوات الإضراب المكتوبة على الجدران بالإسبريه ؛ والتي تم إزالة معظمها من قبل أشخاص تابعين للأجهزة الأمنية .. كما ظهرت عدة مقاطع فيديو داعية للإضراب .



وكان الداعين للإضراب من القوى السياسية ، والحركات الشبابية كحركة 6 إبريل ، وحركة حقي ، وغيرها .. قد أعلنت دعوتها للإضراب في يوم 6 إبريل من هذا العام على غرار العام السابق ، مع اختلاف التنظيم والترتيب ، والتأكيد على أن الدعوة لإضراب حضاري وسلمي ، بدون أعمال شغب ، أو عنف .. وقد حددت الأسباب التالية سبباً للدعوة للإضراب :



* إرتفاع الحد الأدنى للمرتبات إلى (( حد خط الفقر )) وهو 1200 جنيه كحد أدنى ..


* إرتفاع المرتبات بشكل توافقي مع غلو الأسعار ، يضمن حياة كريمة للمواطن المصري ..


* الإفراج عن المعتقلين السياسية في المعتقلات والسجون المصرية ..


* تهيئة المناخ المناسب لبيئة ديموقراطية ، تسمح بتعدد الأحزاب ، والقوى السياسية ، بدون تضيقات ، أو تحرشات أمنية ... والأمر سيان مع الصحف ..


* إلغاء مبدأ توريث الحكم ، والقضاء على بوادر توريث الحكم لنجل الرئيس ..
......................................................................
المصادر : حصرية إلى حد ما

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق